Home سياسة نائب الرئيس الأمريكي هاريس يدعو إلى ضبط النفس بينما تقصف إسرائيل جنوب قطاع غزة

نائب الرئيس الأمريكي هاريس يدعو إلى ضبط النفس بينما تقصف إسرائيل جنوب قطاع غزة

0
نائب الرئيس الأمريكي هاريس يدعو إلى ضبط النفس بينما تقصف إسرائيل جنوب قطاع غزة

غزة/القاهرة (رويترز) – قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي إن عددا كبيرا للغاية من الفلسطينيين الأبرياء قتلوا في غزة عندما قصفت الطائرات الحربية والمدفعية الإسرائيلية القطاع يوم السبت بعد انهيار الهدنة مع نشطاء حماس.

وقالت هاريس، متحدثة في دبي، إن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، لكن يجب احترام القانون الدولي والإنساني، و”قُتل عدد كبير جدًا من الفلسطينيين الأبرياء”.

وقال هاريس للصحفيين: “بصراحة، حجم معاناة المدنيين والصور ومقاطع الفيديو القادمة من غزة مدمر”.

التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ونائب الرئيس الأمريكي في دبي على هامش مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (COP28).

وشدد جلالة الملك، خلال لقائه هاريس، على ضرورة أن تلعب الولايات المتحدة دورا قياديا في الدفع نحو أفق سياسي للقضية الفلسطينية للتوصل إلى السلام على أساس حل الدولتين.

ودعا جلالته إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة وحماية المدنيين، محذرا من تداعيات الحرب المستمرة على السلم والأمن الدوليين، بما في ذلك المزيد من العنف والصراع الذي قد يغرق المنطقة برمتها في كارثة.

وجدد الجانبان رفضهما لأي محاولات تهجير قسري للفلسطينيين داخل قطاع غزة أو خارجه، أو محاولات إعادة احتلال أي جزء من القطاع.

وشدد جلالته على أهمية الحفاظ على استمرار إيصال المساعدات الكافية من الغذاء والماء والوقود والكهرباء دون أي معوقات، محذرا من استهداف المستشفيات وعرقلة إيصال المستلزمات الطبية.

وفي الوقت نفسه، شكرت هاريس الملك عبد الله على قيادته المستمرة في معالجة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وعلى قيادة الأردن في تقديم المساعدات الإنسانية الحيوية لغزة، بما في ذلك إسقاط الإمدادات الطبية ثلاث مرات على المستشفى الميداني الذي أنشأه في غزة.

وناقشت أهمية التوقف الأخير للقتال بين إسرائيل وحماس، والتزام إدارة بايدن-هاريس بدعم الجهود للتوصل إلى اتفاق جديد. كما ناقشت الأفكار الأمريكية بشأن التخطيط لمرحلة ما بعد الصراع في غزة، بما في ذلك الجهود المبذولة في مجالات إعادة الإعمار والأمن والحكم.

وشدد نائب الرئيس الأمريكي على أن هذه الجهود لا يمكن أن تنجح إلا إذا تمت متابعتها في سياق أفق سياسي واضح للشعب الفلسطيني، نحو دولة خاصة به تقودها سلطة فلسطينية متجددة ومدعومة بدعم كبير من المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني. دول المنطقة.

وفي مؤتمر صحفي في تل أبيب، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في وقت لاحق يوم السبت إن إسرائيل تواصل العمل بالتنسيق مع الولايات المتحدة والمنظمات الدولية لتحديد “المناطق الآمنة” للمدنيين في غزة.

وقال نتنياهو: “هذا مهم لأنه ليس لدينا رغبة في إيذاء السكان”. لدينا رغبة قوية للغاية في إيذاء حماس”.

ورسمت هاريس أيضًا رؤية أمريكية لغزة ما بعد الصراع، قائلة إنه يجب على المجتمع الدولي أن يدعم التعافي ويجب تعزيز قوات الأمن الفلسطينية.

وقالت: “نريد أن نرى غزة والضفة الغربية موحدة تحت قيادة السلطة الفلسطينية، ويجب أن تكون الأصوات والتطلعات الفلسطينية في قلب هذا العمل”، مضيفة أنه لا ينبغي لحماس أن تدير غزة بعد الآن.

وتحكم السلطة الفلسطينية المدعومة من الغرب أجزاء من الضفة الغربية المحتلة. وسيطرت حماس على قطاع غزة عام 2007 من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وتحكم القطاع منذ ذلك الحين.

* مع رويترز

مصدر : Arab News

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here