محافظ عسير ، الوزراء يحضرون انطلاق ملتقى عسير للاستثمار

تاريخ:

آخر حصة :

أبها: رعى حاكم عسير الأمير تركي بن ​​طلال بن عبد العزيز ، الذي يرأس أيضًا هيئة تنمية المنطقة ، إطلاق منتدى عسير للاستثمار في جامعة الملك خالد بالقرعة يوم السبت.

وشهد الحفل مشاركة وزير الاستثمار خالد الفالح ووزير السياحة أحمد الخطيب والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي.

وقال الأمير تركي في كلمته الافتتاحية: منطقة عسير تحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة وتستفيد من دعمها المستمر للنهوض بجميع المشاريع التنموية وتأكيد نقاط القوة وتفردها في جميع مجالاتها. وعقد المنتدى بعد الانتهاء من تطوير البنية التحتية في المنطقة وإجراء الدراسات الاقتصادية التي ستوفر معلومات دقيقة عن فرص الاستثمار.

ويسعى الملتقى إلى تحقيق أهداف الاستثمار الإستراتيجي الوطني من خلال جذب الاستثمارات إلى القطاعات الواعدة وهي السياحة والزراعة والرياضة. وستساهم هذه القطاعات بدورها في تحقيق أهداف استراتيجية تنمية منطقة عسير ، وتحفيز الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة ، وتحويل المنطقة إلى وجهة سياحية عالمية على مدار العام ، مع توسيع دائرة الاستثمار ليشمل كافة المناطق. محافظات المنطقة تتميز بتنوع بيئاتها “.

وأكد الخطيب حرص القيادة على تطوير قطاع السياحة في المملكة والاستفادة من عناصر الجذب والاستفادة من الفرص المتاحة من خلال رفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة من 3 إلى 10 بالمئة. وأوضح أن إطلاق استراتيجية عسير ساعد الوزارة في تنفيذ العديد من مبادراتها ومشاريعها التي تهدف إلى تطوير قطاع السياحة وتعزيز قطاع السياحة في المنطقة محلياً ودولياً.

خصصت المملكة 450 مليون ريال سعودي (119.7 مليون دولار) لتدريب 100 ألف شاب وشابة سعودي بهدف توفير المرافق السياحية للموظفين المدربين. وأضاف أن أكثر من 70 ألف شاب وشابة تلقوا التدريب اللازم بينهم 7 آلاف أرسلوا إلى الخارج للتدريب وفق المعايير الدولية.

وأوضح الفالح أن الوزارة تعمل على دعم المشاريع الاقتصادية بمنطقة عسير وتشجيع رجال الأعمال على إقامة مشاريع خدمية وسياحية من أجل تنمية المنطقة وتحفيز الاستثمارات من خلال نظام الخصخصة والشراكة المعمول به بين القطاعين العام والخاص.

وأضاف: “تحرص الوزارة على تلقي الاقتراحات والاستماع إلى المستثمرين والعمل على تذليل كافة الصعوبات التي قد تواجههم” ، مشيدًا باستراتيجية عسير لـ “ما حققته من إنشاء بيئة جاذبة للمستثمرين ، ودعوة المستثمرين وتزويدهم بكافة المعلومات والبيانات التي من شأنها أن تساعدهم في وضع بوصلة الاستثمار في المنطقة “.

وأشاد بولوليكاشفيلي بالمملكة على “القفزات النوعية التي حققتها فيما يتعلق بالسياحة وتطوير الوجهات السياحية وتسهيل الإجراءات المطلوبة لزيارة البلاد” ، مدركًا مدى ثراء مناطق المملكة العربية السعودية المختلفة “من حيث العناصر الطبيعية والتنوع البيئي ، التي تدعم هدفها في أن تصبح وجهة سياحية عالمية “.

مصدر : Arab News

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

مقالات ذات صلة